الكرة الأوروبية

دانى الفيس يكشف مفتاح قتل اسبانيا فى نهائى اولمبياد طوكيو

اكد داني ألفيس قائد منتخب البرازيل، أن نهائي أولمبياد طوكيو ضد إسبانيا سيكون مميزًا، بسبب ماضيه الذي عاشه في برشلونة وإشبيلية.

وأجاب ألفيس على سؤال خلال المؤتمر الصحفي “أن تكون قادرًا على اللعب ضد منتخب تعرفه جيدا، هذا يمنحك ميزة. أعرف طريقة لعب الخصم واللاعبين وهوية إسبانيا”.

وتابع “من دواعي سروري بلوغ المباراة النهائية ومواجهة إسبانيا. أنت تعلم كم أحب هذا البلد بسبب كل ما أعطاني إياه”.

ونوه “جزء مني إسباني، سيكون يوما مميزًا. علينا الاستمتاع باللحظة لأننا لا نبلغ نهائي الألعاب الأولمبية كل يوم”.

وأضاف “سنلعب بأوراقنا. نأمل أن يكون يوم تقديم عرض كبير. جميعنا نستحق أن نكون في هذا اليوم، ولكننا علينا أن نحاول التأكيد على أحقيتنا أكثر من الخصم”.

وبحسب ألفيس، “لا يوجد فريق يستحق التواجد في النهائي أكثر منا، لعبنا بصورة جيدة للغاية ولا تزال أمامنا هذه الخطوة الصغيرة، سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق حلمنا بالتتويج بالميدالية الذهبية”.

واستطرد “بالنسبة لي إنه لشرف كبير. قطعة من قلبي في إسبانيا، جنسيتي الثانية هي الإسبانية، وسيكون يوما مميزا نظرا لما عشته وبنيته هناك. لديّ عاطفة خاصة تجاه إسبانيا، ولكن الأمر يتعلق باللعب، أليس كذلك؟ الأمر يتعلق بالمنافسة، وعندما تدخل إلى الملعب تنسى كل شيء”.

ويرى ألفيس أن الاستحواذ على الكرة هو مفتاح الفوز فيها، وفي هذا السياق أردف “ستكون مباراة ممتعة للمشاهدين بين منتخبين يجيدان استخدام الكرة. علينا أن نتحلى بالتركيز في المباراة لتحقيق هدفنا الأكبر في هذه المنافسة”.

ويبلغ داني ألفيس من العمر 38 عاما وتُوج بـ 43 لقبا، ومع ذلك لا يزال يريد حصد المزيد من الألقاب.

وأتم “أنا لا اعتبر نفسي شخصًا كبيرًا في السن، مستمر في القتال. لديّ فقط مزيد من الخبرة. هدفي هو التتويج بمونديال 2022، لم أخفِ هذا الأمر على الإطلاق

زر الذهاب إلى الأعلى